لم يكن امحمد فاخر، مدرب المنتخب الوطني المغربي للاعبين المحليين، يتوقع أن يحقق نقطة واحدة في بطولة إفريقيا “الشان” 2016، المقامة حاليا في رواندا، بعد هزيمة أمام الكوت ديفوار وتعادل مع الغابون، في انتظار المباراة الأخيرة أمام رواندا.
فاخر قبل انطلاق المنافسات وعد بتحقيق نتيجة إيجابية في بطولة “الشان”، واعتبر أن مهمته تجاوز دور المجموعات والتأهل إلى دور الربع، غير أن الواقع أظهر العكس.

كيجاك الفيديو؟
التعليقات (0)

إضافة تعليق

آش بان ليك؟

واش خايفين من داعش فالمغرب؟