كوثر بامحمد، الشهيرة بـ”عشيرة باباها”، شابة في ربيعها العشرين، اشتهرت في مواقع التواصل الاجتماعي بقفشاتها رفقة والدها، وهو ما مكنها من الالتحاق بمجموعة “إيموراجي” للفكاهيين.
موقع “كيفاش تيفي” التقى “عشيرة باباها”، التي تحدثت عن حياتها الشخصية وكيف دخلت عالم الفكاهة.

كيجاك الفيديو؟
التعليقات (0)

إضافة تعليق

آش بان ليك؟

واش خايفين من داعش فالمغرب؟