حكى سعيد الصنهاجي تفاصيل شجار في أحد الكباريهات، قائلا: “كنت أنا وولدي ومادام، وكنت غادي نغني، واحد بغا يصور المدام، شافو ولدي ناض ليه، أنا شفت داك المنظر جيت هزيت واحد البودرا، وما شفني حتى واحد لا فيدورا لا والو، وأنا نمرمقها معاه، ورجعت كملت الغنا ديالي ونبينا عليه السلام”.

كيجاك الفيديو؟
التعليقات (0)

إضافة تعليق

آش بان ليك؟

واش خايفين من داعش فالمغرب؟