وحيد لقاو عندو ورم فراسو فاش كان فليبيا، ومع الأوضاع تماك، رجع للمغرب، لكن لقى الإهمال وعيا من سير حتى تجي، وفاش بغاو يديرو ليه التحاليل غلطو ليه، الشي اللي زاد الآلام ديالو، وولى كيتمنى الموت.

كيجاك الفيديو؟
التعليقات (0)

إضافة تعليق

آش بان ليك؟

واش خايفين من داعش فالمغرب؟