قال مصطفى الخلفي، عضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، إن الحديث عن وجود انقسامات داخل الحزب لا يعدو أن يكون مجرد “أماني عند البعض”، مؤكدا ان الحزب “موحد ومتراص ومتماسك”، ومشيرا إلى وجود اختلافات في الرأي وتباين في التقدير.

كيجاك الفيديو؟
التعليقات (0)

إضافة تعليق

آش بان ليك؟

واش خايفين من داعش فالمغرب؟